كلية زايد الثاني العسكرية تشارك في احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 42

شهد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في الثاني من ديسمبر حفل الأوبريت الاستعراضي "هذا وطنا" والذي أقيم أمام منصة مركز أبوظبي الوطني للمعارض بمناسبة احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 42 ، وقد شارك في الاستعراض عدة جهات حكومية منها القيادة العامة للقوات المسلحة متمثلة في مشاركة مرشحين من كلية زايد الثاني العسكرية وكلية راشد بن سعيد البحرية وكلية خليفة بن زايد الجوية و مدرسة خولة بنت الأزور.

ويهدف العمل إلى التأكيد على أواصر الوحدة الوطنية بين أبناء الإمارات وفخرهم بتاريخهم العريق وجذورهم المشتركة وهويتهم الوطنية، كما أنه يؤكد من خلال عناصره المختلفة على الولاء للقيادة واللحمة الوطنية عرفاناً بعطاء الرعيل الأول وتطلعاً لمستقبل واعد لأبناء الإمارات.

وفي الإطار نفسه شاركت الكلية في الاحتفال الذي نظمته دائرة التنمية والاقتصاد بمدينة العين يوم الخميس الموافق 28/11/2013 وذلك من خلال المسيرة التي شارك فيها المرشحين من الدورتين 38 و39 والتي تضمنت مجموعة المسير بالسلاح، ومجموعة حملة السيوف، ومجموعة المهام والحقائب ومجموعة المهام الخارجية، ومجموعة حقائب الدوريات، ومجموعة متسلقي الجبال، ومجموعة رياضة الجوجتسو .

وقد انطلقت المسيرة صباحاً والتي شاركت فيها عدة دوائر محلية في مدينة العين من دوار الشيخ مبارك متوجهه إلى قاعة الخبيصي، وقد حرص سعادة اللواء الركن سالم الكعبي قائد كلية زايد الثاني العسكرية على المشاركة في المسيرة ومتابعة أبناءه المرشحين، كما شارك أيضاً في المسيرة العقيد الركن تركي المنصوري نائب القائد رئيس المدربين وعدد من ضباط الكلية.